আল জামি'আতুল আরাবিয়া দারুল হিদায়াহ-পোরশা

রজব মাসের বিশেষ কোন আমল আছে কি কোরআন ও হাদিসে এবং এই মাসের ২৭ তারিখে কি শবে মেরাজ?

প্রশ্ন: রজব মাসের বিশেষ কোন আমল আছে কি কোরআন ও হাদিসে এবং এই মাসের ২৭ তারিখে কি শবে মেরাজ? জানিয়ে বাধিত করবেন ।

       সমাধানঃ রজব মাসের একটি আমল সম্পর্কে হাদিসে এসেছে হযরত আনাস রাদিয়াল্লাহু তা’আলা আনহু থেকে বর্ণিত তিনি বলেন, যখন রজব মাস আসতো তখন নবীজি এই দোয়া পড়তেন। 

اللهم بارك لنا في رضا وشعبان وبلغنا رمضان

( শুআ‘বুল ইমান লিল বায়হাকী হাদীস নং – ৩৮১৫ )

ফজিলতের ক্ষেত্রে এ হাদিস আমলযোগ্য। এছাড়া রজব মাসের বিশেষ আর কোন আমল কোরআন ও হাদিসের নির্ভরযোগ্য সূত্রে পাওয়া যায় না। আর মেরাজের ঘটনা রজব মাসের ২৭ তারিখে সংঘটিত হওয়ার বিষয়টি নির্ভরযোগ্য সনদ দ্বারা প্রমাণিত নয়। নির্ভরযোগ্য সূত্রে শুধু এতটুকু পাওয়া যায় যে, মেরাজের ঘটনা হিজরতের এক বা দেড় বছর আগে সংঘটিত হয়েছিল। কিন্তু মাস, দিন, তারিখের ব্যাপারে নির্ভরযোগ্য কোন দলিল নেই। এছাড়া শবে মেরাজে বিশেষ কোন আমলের কথাও প্রমাণিত নয়।

**وفي لطايف المعارف(١٦٩)وروى زائدة  بن ابي الرقاد عن زياد التميمي عن انس قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم اذا دخل رجب قال اللهم بارك لنا في رجب وشعبان وبلغنا رمضان ورى عن ابي اسماعيل الانصاري الانصاري انه قال لم يصح في فضل رجب غير هذا الحديث وفي قوله نظر فان هذا الاسناد فيه ضعف وفي هذا الحديث دليل على استحباب الدعاء بالبقاء الى الازمان الفاضله لادراك الاعمال الصالحة فيها

**وفىي تفسير ابن كثير (٣/٣١) قال موسى بن عقبة عن الزهري كان الاسراء قبل الهجرة بسنة وكذا قال عروة وقال السدي بستة عشر شهرا والحق انه عليه السلام اسرى به يقظة  لا مناما من مكة الى بيت المقدس

**وفي البداية والنهاية(٣/١٣٥) وقد اورد حديثا لا يصح  سنده ذكرناه في فضائل شهر رجب  ان الاسراء كان ليله السابع والعشرين من رجب  اختلف العلماء في تحديد فى أي زمان وقع الاسراء واتفقوا على ان الاسراء كان بعد البعثة في مكة وقبل الهجره وجزم جمع بانه كان قبل الهجرة بسنة

**وفي الدر المنثور(٢/١٧٢٠) واخرج ابن مردوية عن عمروبن شعيب عن ابيه عن جده قال اسرى بالنبي صلى الله عليه وسلم ليلة سبع عشرة من شهر ربيع الاول قبل الحجرة بسنة  اخرج البيهقي في الدلائل عن ابن شهاب قال اسرى برسول الله صلى الله عليه وسلم الى بيت المقدس قبل خروجه الى المدينه بستة عشر شهرا

** وفی معارف القران (٥/٤٤٢) امام قرطبی نے اپنی تفسیر میں فرمایا کہ معراج کی تاریخ میں روایت بہت مختلف ہيں موسی ابن عقبہ کی روایت  يہ ہے کہ يہ واقعہ ہجرت مدینہ سے چھ ماہ پہلے پیش ایا اور عائشہ فرماتے ہیں کہ حضرت خدیجہ ام المومنین کے وفات نمازوں کی فرضیت نازل ہونے سے پہلے ہو یکے تھے امام زہری   فرماتے ہیں کہ حضرت خدیجہ کی وفات کا واقعہ  بعثت  نبوی کے مطابق سات سال بعد ہوا ہے ،بعض روایت میں  ہےکہ واقعہ  معراج بعثت نبوی سے پانچ سال بعد میں ہوا ہے ،ابن اسحاق کہتے ہیں کہ واقعہ معراج اس وقت پیش ایا جب کہ اسلام عام قبائل عرف  میں پھیل چکا تھا  ان تمام روایات کا حاصل ہے کہ واقعہ معراج ہجرت مدینہ سے کئی سال پہلے کا ہے  ،حربی   کہتے ہیں کہ واقعہ اسرا ءوہ معراج   ربیع الثانی  ستائيويں  شب میں ہجرت سے ایک سال پہلے ہوا ہے اور ابن قاسم ذہبی کہتے ہیں  بعثت  سے  اٹہارہ مہینے کے بعد   يہ  واقعہ پیش ایا ہے حضرت محدثین نے روایت مختلف ہے ذکر کرنے کے بعد کوئی فیصلہ کن چیز نہیں لکھی اور مشہور عام طور پر  يہ  ہے کہ ماہ رجب  ستائيويں شب شب معراج ہے ،انتھی واللہ اعلم

Scroll to Top